الدورة الأولى
لبنان
يوركي تيروز
عطاء بلا حدود

أيقن يوركي مشكلة النقص في وحدات الدم عندما أُدخل أحد أصدقائه المقربين إلى المستشفى ولم تتوفر وحدات الدم ذات الرمز المطلوب لإنقاذ حياته، فبدأ بالبحث عن متبرع بين الأهل والأصدقاء والأقارب والزملاء لينقذ حياة هذا المريض.

يوركي طالب في كلية الصيدلة وكان قد تطوع مع الصليب الأحمر اللبناني ضمن فريق الإسعافات الأولية، ويقول عن خبرته: "يتردد الناس عادة بالتبرع في الدم بسبب عدم معرفتهم بالمتلقي أو بسبب خوفهم من عملية سحب الدم. فهناك تحسس من إعطاء الدم لغريب حيث يفضل الناس التبرع بالدم للأقرباء في حالات الطوارئ وليس للغرباء "

ويسعى يوركي إلى تغيير هذه النظرة حول التبرع بالدم من خلال تشجيع روح التطوع في هذا المجال، ففي عام 2007 أطلق يوركي مشروع "عطاء بلا حدود" بهدف تشجيع المواطنين اللبنانيين على التسجيل في قاعدة بيانات للمتبرعين بالدم للاتصال بهم عند الحاجة.

وقد جاءت تسمية المبادرة  لإيصال الهدف الأساسي وتعزيز روح العطاء دون انتظار أي مقابل كما يوضح يوركي.

وقد قام حوالي 5200 شخص حتى اليوم ومعظمهم من الشباب بالتسجيل، فيما استفاد أكثر من 1000 مريض من وحدات وصفائح الدم والبلازما نتيجة لهذه التبرعات.

ويقوم يوركي بالتعريف بالمبادرة والدعوة إليها من خلال فعاليات تقام في الجامعات اللبنانية ومن خلال صفحة المشروع على موقع ال Facebook التي تضم حوالي 6000 عضو. وقد قام يوركي بتحميل قاعدة البيانات على هاتفه الخلوي مما يمكّنه من الاستجابة وبسرعة للطلبات التي تصله بمعدل خمس طلبات في اليوم الواحد، معظمها مرسلة من قبل أقرباء المريض.

ويأمل يوركي مستقبلاً أن يبلغ عدد المسجلين 50 ألف شخص كحل لمشكلة النقص في وحدات الدم. كما ويعمل من خلال هذه المبادرة كذلك على تشجيع وتعميق روح العمل التطوعي والتضامن بين اللبنانيين وبغض النظر عما يفرقهم من خلفيات اجتماعية.

ويقول يوركي: أسعى لخلق مجتمع أكثر إنسانية وديمقراطية وأكثر سلاماً، حيث يتعاطف المواطن مع أخيه المواطن ويسارع في المبادرة لدعمه بأي شكل، كي نلمس التغيير إلى الأفضل .

لمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الإلكتروني:

http://www.dsclebanon.org/

تواصل معنا


فريق العمل دائماً بخدمتكم