الدورة الثالثة
مصر
هيثم شومان
Dinner in the Dark
NUL

يتخذ تناول الطعام الفاخر معنىً جديداً عندما يكون باستضافة هيثم شومان واصدقائه من Dinner in the Dark ، فقد نجح هيثم شومان وأصدقائه من  قبل ثلاث سنوات، مع أعضاء الجمعية المصرية لدارسي العلوم الصحية بتشكيل فريق يهدف إلى زيادة الوعي باحتياجات ما يقدر بـ 800,000  من المصريين المكفوفين وقاموا بإنشاء مشروع  Dinner in the Dark والذي يبدأ بتجربة عشاء مع كبار المشاهير وذلك للاستمتاع بوجبة فاخرة في مطعم مظلم تماماً مع ثمانية من الأطفال المكفوفين.

يتوجب على المشاهير في هذا الجو المظلم، إيجاد طريقهم إلى الطاولة وتحديد الأطباق التي يرغبون بها من قائمة الطعام المكتوبة بلغة بريل وتأتي النتيجة دوماً بفوضى عارمة، لكنها تقود للتفكير العميق أيضاً حيث يتعرف هؤلاء المشاهير على اهتمامات وهوايات الأطفال المكفوفين.

ويوضح هيثم، والذي يتخصص في الجراحة، قائلاً " ما يكتشفه الناس هو أنه عندما يغمضون أعينهم، فإن الحواس الأخرى تزداد قوة،وهذا هو جزء مما يجعل المكفوفين موهوبين جداً" .

 وقد استطاعت هذه الفعاليات، التي لاقت متابعة وتغطية إعلامية كبيرة، إلى زيادة الاهتمام بالمكفوفين ودعمهم ، إذ أعلنت إحدى كبرى شركات الاتصالات السلكية واللاسلكية مؤخراً بقيامها بتثبيت برنامج للتعرف على الصوت في الهواتف النقالة لتسهيل استخدامها من قبل المكفوفين.

وستعمل المجموعة من خلال أنشطتها المستقبلية على جمع الأموال لزيادة الفرص التعليمية والتدريبية للأطفال المكفوفين، مع إشراك الأطباء والمستشفيات في توفير جراحات استعادة البصر.

ويقول هيثم " رسالتنا للأطفال الذين نعمل معهم هي ألا ينظروا إلى أنفسهم على أنهم من ذوي الاحتياجات الخاصة، بل  يعتبروا أنفسهم أناساً عاديين يتمتعون بمواهب عديدة".

L

تواصل معنا


فريق العمل دائماً بخدمتكم