الدورة الثالثة
مصر
احمد العوضي
مبادرة انا الوزير

نتج عن الاحتجاجات في مصر خلال الربيع العربي وفاة أكثر من 1000وجرح 5000 شخصاً. ونتيجة لحرصه على الإسهام في التغيير الإيجابي دون تعريض حياة الناشطين للخطر، بدأ أحمد العوضى في البحث عن الحلول عن طريق تحليل مختلف المشاكل ودراسة السياسات البديلة لتحديد أيها سيكون أكثر فعالية في تحقيق الأهداف المرجوة.

قام أحمد الذي يدرس الآن في جامعة الأزهر بتأسيس مبادرة “أنا الوزير” والتي تهدف إلى تمكين الناشطين الشباب من استخدام أدوات تحليل السياسات في إطار السعي لنشر أفكارهم من أجل التغيير دون تعريض حياتهم للخطر.، بحيث يبدأ المشاركون بحضور ورشة عمل لمدة شهرين يتم خلالها التعرف على المشاكل التي يسعون لمعالجتها، ويقوموا بإجراء البحوث اللازمة، ووضع السياسات استناداً إلى الغايات والفئات المستهدفة، وبعد ذلك، يتم تدريبهم على مهارات المناظرة، لمناقشة سياساتهم أثناء جلسات حوار عامة، كما تتاح الفرصة للمشاركين المتميزين لحضور الفعاليات  الدولية مع نظرائهم من الشباب بالإضافة إلى التفاعل مع مجتمعاتهم المحلية بهدف تشكيل مجموعات مؤيدة لتعزيز قضاياهم.

 تمكنت مجموعة الشباب المكونة من 35 شخصاً حتى الآن، من إنتاج 18 موجزاً للسياسات حول مواضيع تتعلق بالصحة والتعليم وتسعير الأدوية، وتنظيم وسائل الإعلام، وسيادة القانون،كما نجحت مجموعات مناصرة السياسات بجذب 400 شاباً كأعضاء فيها، وحضر جلسات الحوار العام أكثر من 1000 شخصاً.

ويسعى أحمد في المستقبل القريب إلى إطلاق مركز أبحاث يديره الشباب  بصفته الأول من نوعه في العالم العربي ، والذي يستطيع الشباب من خلاله الدعوة لصياغة السياسات التي تعكس احتياجاتهم وتطلعاتهم.

تواصل معنا


فريق العمل دائماً بخدمتكم