الدورة الثانية
الأردن
عبدالرزاق المحتسب
مبادرة من اجلك انت التعليمية

بعد حصوله على درجة الماجستير في تخصص القانون، عمل عبد الرزاق لمدة ستة أشهر كمعلم لمادة الرياضيات للمرحلة الأساسية في منطقة طاسان، وهي إحدى القرى الريفية في محافظة معان جنوب الأردن.

استطاع عبد الرزاق من خلال تجربته هذه، إدراك احتياجات الشباب الذين يعيشون في المناطق النامية والفجوة الماثلة بين شباب الحضر وشباب الريف في بلاده. ويوضح عبد الرزاق، والذي يشغل حالياً منصب محامي في وحدة التنمية الاجتماعية في بلدية معان الكبرى، قائلاً “إنما ينقص الشباب الذين يعيشون في المناطق الريفية هو فرص الحصول على الخدمات الأساسية،وعلى الرغم من ذلك، فهم شباب متحمسون للتغيير ويرغبون بأن يكون لهم دور فاعل في إحداث هذا التغيير”.

دفعت خبرة عبد الرزاق في مجال التعليم إلى حشد زملائه كمتطوعين لإطلاق مبادرة “من أجلك أن” التعليمية"، والتي تم تسجيلها كمنظمة غير حكومية في العام 2009 ومن خلال هذه المبادرة، استطاع شباب الريف الاستفادة من الفرص التعليمية والتوعية الصحية ومهارات التوظيف الذاتي المتاحة، كما تعلّم الشباب من أقرانهم في الريف عن طريق تبادل الخبرات فيما بينهم. وتُوفِّر ورشات العمل التي تعقد لمدة ساعتين شهرياً، تدريباً لطلبة المرحلة الثانوية في المناطق النائية بهدف تعزيز الثقة بالنفس، والتفكير الإبداعي، والعمل الجماعي وغيرها من المهارات الحياتية الأساسية.

وتتعاون مبادرة “من أجلك أنت” التعليمية مع منظمات حكومية وغير حكومية في مناطق مختلفة من المملكة، وذلك لتسهيل التعارف بين شباب الريف والحضر. فعلى سبيل المثال، يسافر شباب الريف إلى المدن من أجل التعرف على حياة الشباب في المدن لمدة يومين إلى ثلاثة أيام.

يصل عدد المستفيدين من هذه المبادرة إلى 570 شاباً وشابة، تتراوح أعمارهم ما بين 18 و 24 سنة، وبسبب محدودية فرص العمل في المنطقة، تقوم مبادرة “من أجلك أنت” التعليمية بتزويد الشباب بمهارات التوظيف الذاتي، فيتعلم المشاركون مثلاً النجارة والأعمال الصناعية وكيفية عمل الحرف اليدوية وتسويقها،  كما ويتلقى الشباب أيضاً دعماً لتسويق منتجاتهم، إضافة إلى ربط الباحثين عن مصادر تمويلية لتطوير مشاريعهم بمنظمات تقدم القروض الصغيرة الدوّارة.

ومن فئات المستفيدين التي ينصب اهتمام المبادرة بهم، فئة الفتيات اللواتي لا يتم تشجيعهن على الدخول إلى سوق العمل، فتأتي مبادرة “من أجلك أنت التعليمية لتكون أول مؤسسة تقدم للنساء دورات في الخياطة، بالإضافة إلى دورات في الحرف اليدوية وكيفية إنتاج الغذاء المنزلي. ويقوم شبابٌ مُدرَّبون أيضاً بتقديم التوعية والتثقيف الصحي للنساء في الريف في مجالات مختلفة كأهمية المباعدة بين فترات الحمل، والرعاية قبل الولادة والتوعية عن سرطان الثدي.

ومن أجل دعم المبادرة، قام عبد الرزاق بالاتصال مع مؤسسات القطاع العام والخاص للحصول على الدعم المالي، كما قام بإشراك أساتذة جامعات كمستشارين،إضافة إلى جهوده التعليمية، يقوم عبد الرزاق بتقديم برنامجين إذاعيين، الأول بعنوان “هذا حقي”، والذي يرفع من مستوى الوعي في القضايا القانونية، والثاني بعنوان “المادة "15 "وهو برنامج شبابي يحث الشباب على التصويت والإنخراط في الحياة السياسية.

تواصل معنا


فريق العمل دائماً بخدمتكم