عن الجائزة
 
 
تهدف جائزة الملك عبدالله الثاني للإنجاز والإبداع الشبابي التي أطلقت بمبادرة ملكيّة سامية من جلالة الملك عبدالله الثاني خلال المنتدى الاقتصادي العالمي عام 2007 إلى تكريم وتقديم الدعم للشباب العربي من كلا الجنسين في كافة أرجاء الوطن العربي الذين استنبطوا حلولاً مبتكرة لمواجهة التحديات الملحة التي تواجهها مجتمعاتهم على الصعيد الاجتماعي والاقتصادي والبيئي، وقدرة التوصل لحلول خلاقة لحل المشكلات وتشجيع الحوار والتعاون بين الشباب العربي.
ومن خلال تسليط الضوء على جهود الشباب المتميزة في تحقيق التغيير الاجتماعي، تسعى الجائزة أيضا إلى تشجيع جيل اليوم والمستقبل من الشباب العربي للقيام بدورهم كمواطنين فاعلين.
وتمنح الجائزة للشباب العربي في المنطقة العربية من الفئة العمرية ما بين 18 – 30 عاماً.
ويتم تقييم المشروعات المتقدمة وفقاً لثلاثة معايير أساسية تتمثل في القيادة والابداع، الشراكة والتعاون، وأثر المشروع واستدامته. حيث يحصل الفائز على جائزة مالية بهدف تطوير مشروعه وتعزيز تأثيره الايجابي، بينما يحصل المرشحون العشرة النهائيون على فرصة المشاركة في برنامج تدريبي لبناء قدراتهم بالإضافة إلى تقدير جهودهم الكبيرة.